الاثنين، 10 يوليو، 2017

المهاجم فابريس أونداما و المدافع لاورنس لارتي يوقعان اليوم مع النادي الافريقي



علمت "حقائق أون لاين" أن المهاجم الدولي الكونغولي السابق للوداد البيضاوي متواجد في تونس منذ نهاية الأسبوع المنقضي وقد أجرى الفحوصات اللازمة بمركز الطب الرياضي تمهيدا لتوقيعه لفائدة النادي الإفريقي..

 أونداما ليس اللاعب الوحيد الذي حل بتونس بل تزامن قدومه مع وصول المدافع الدولي الغاني "لاورنس لارتي" الذي خضع بدوره للفحوصات الطبية بنجاح ويستعد أيضا للتوقيع.. 

 القاسم المشترك بين أونداما البالغ من 29 سنة ولاورنس الذي سيتم ربيعه الثالث والعشرين في شهر نوفمبر المقبل هو أنهما في حل من كل ارتباط بعد أن انتهى عقد الأول مع الوداد البيضاوي المغربي أما الثاني فقد استوفى التزاماته التعاقدية مع "أجاكس كاب تاون" الجنوب إفريقي..

 نادي باب الجديد حدد حسابه من الأجانب بأربعة لاعبين حيث علاوة عن أونداما ولارتي ينتظر أن يصل غدا متوسط الميدان الغاني عبد اللطيف أنابيلا البالغ من العمر 20 سنة وهو لاعب ارتكاز سبق للأفارقة أن استقدموه في مناسبتين خلال آخر موسمين لكن دون التعاقد معه.. ومع أنابيلا هناك مساع جادة لاستعادة متوسط الميدان الدفاعي الكاميروني "صامويل أوم غويات" الذي ينتظر أن يصل إلى تونس في قادم الأيام خصوصا أنه لن يتكلف على خزينة النادي سوى 50 ألف دولار هي قيمة منحة تكوينه..

 وفي سياق متصل يجلس سليم الرياحي مساء اليوم إلى بعض اللاعبين التونسيين وهناك تكتم عن الأسماء لكننا سنعود في مقالات لاحقة بالتفاصيل خصوصا أن التوقيع منتظر لصباح الغد على الأكثر..
عربي باي