السبت، 8 أبريل، 2017

الجماهير تقتحم المخزن. وصول أموال الصرارفي.. وصرف مستحقات اللاعبين

لم يكن صباح السبت كعادته اليوم في باب الجديد أين تعود الرئيس الأسبق أن يمضي صباحات يوم تعود دائما أن يقضيه بين "المخزن" ومحل الحلاق كما اعتاد على ذلك لسنوات طويلة..

بوصبيع غادر اليوم مجلسه الصباحي مجبرا بعد أن اقتحمته مجموعة غاضبة من أحباء النادي الإفريقي جاءت لتحمله مسؤوليته كرئيس تاريخي وداعم بارز تجاه ما يحصل اليوم من تجاوزات في الفريق..
الجماهير الغاضبة دعت بوصبيع إلى رفع الحصانة والغطاء الذي يوفره للرئيس الحالي سليم الرياحي خصوصا أن رئيس الإفريقي الأسبق ظل الوحيد الذي يساند الرياحي بين كل السابقين..
حمادي بوصبيع اضطر للانسحاب وترك مجلسه خصوصا أنه لم يكن قادرا على الرد على الغاضبين بحسب ما أكدته مصادر جديرة بالثقة لـ"حقائق أون لاين"..
صرف المستحقات
من جهة أخرى تأكد لنا أنه تم في الساعات الماضية ايداع مستحقات اللاعبين بحساباتهم البنكية تماما كما كان عليه الاتفاق قبل سفرهم إلى جزر الموريس ليغلق بالتالي هذا الملف الشائك..
وبحسب ما تأكد لنا فإن حسابات اللاعبين انتفعت بأجور أربعة أشهر ظلوا بانتظارها طويلا وهي المتعلقة بأشهر ديسمبر وجانفي وفيفري ومارس..
وفي سياق متصل يفترض أيضا أن يكون نفس الإجراء تقريبا قد شمل فرعي كرة اليد والسلة حيث علمنا أنه يجري خلاص جانب من مستحقات اللاعبين في الفرعين المذكورين..
وصول أموال الصرارفي
الانفراجة المالية التي عرفها الفريق في الساعات الماضية كانت مرتبطة أساسا بوصول القسط الأول من صفقة بسام الصرارفي حيث تم تجاوز الإشكال الإداري الذي تسبب في هذه الأزمة..
وبحسب ما اشارت إليه مصادر من هيئة نادي باب الجديد فإن الجامعة الفرنسية لكرة القدم قد راسلت النادي الإفريقي للاستفسار عن صيغة خلاص صفقة المهاجم بسام الصرارفي خصوصا أن عقده مع نادي نيس الفرنسي تضمن بندا يقضي بخلاص الصفقة عبر تحويلات بنكية في وقت أن الرياحي تسلم صكين باسم النادي..
وبعد أن ردت هيئة الفريق على الاستجواب الفرنسي عرف ملف صفقة الصرارفي انفراجا جعل السيولة المالية تتدفق إلى حسابات النادي الذي قام أخيرا بخلاص أجور لاعبيه وهو ما يضعهم اليوم أمام مسؤولياتهم..
نقلا عن حقائق اون لاين 
عربي باي